مانشستر يونايتد يعلن عودة كريستيانو رونالدو

0

أعلن مانشستر يونايتد الإنجليزي، اليوم  الجمعة، عودة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، قادما من يوفنتوس الإيطالي.

وكان مانشستر سيتي قريبًا من الحصول على خدمات كريستيانو رونالدو، قبل أن يغير النجم البرتغالي وجهته إلى يونايتد بعد اتصال من السير أليكس فيرجسون المدرب الأسطورة لمانشستر يونايتد.

اقرأ أيضا.. الكشف عن موعد انضمام كيليان مبابي إلى ريال مدريد

وكان كريستيانو رونالدو قد انضم في بداية مشواره الكروي إلى مانشستر يونايتد في موسم 2003 قادماً من سبورتنج لشبونة البرتغالي، ليظل في قلعة أولدترافورد حتى 2009، قبل أن يغادر إلى ريال مدريد في صفقة قياسية حينذاك مقابل 97 مليون يورو.

وفي صيف 2018 أسدل كريستيانو رونالدو الستار عن رحلته مع ريال مدريد، لينضم إلى يوفنتوس الإيطالي، لثلاث أعوام قبل أن يحط الرحال في مانشستر يونايتد مرة أخرى في الميركاتو الحالي.

كريستيانو رونالدو - يوفنتوس وخاض كريستيانو رونالدو مع مانشستر يونايتد في حقبته الأولى 292 مباراة وسجل 118 هدفًا، وحصد دوري أبطال أوروبا.

اقرأ أيضا.. باريس سان جيرمان يعلن موقفه من ضم كريستيانو رونالدو

وأصدر مانشستر يونايتد بيان رسمي، يؤكد خلاله توصله لاتفاق مع يوفنتوس بشأن شراء عقد كريستيانو رونالدو.

مانشستر يونايتد يعلن عودة كريستيانو رونالدو

“يسعد مانشستر يونايتد أن يؤكد أن النادي توصل إلى اتفاق مع يوفنتوس بشأن انتقال كريستيانو رونالدو، بشرط اتفاق الشروط الشخصية والتأشيرة والطبية.

” فاز كريستيانو، الحائز على جائزة الكرة الذهبية خمس مرات، حتى الآن بأكثر من 30 لقبًا رئيسيًا خلال مسيرته، بما في ذلك خمسة ألقاب في دوري أبطال أوروبا، وأربعة ألقاب لكأس العالم للأندية، وسبعة ألقاب في إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا، وأوروبا، وبطولة لوطنه البرتغال “.

اقرأ أيضا.. أليجري يؤكد رحيل كريستيانو رونالدو عن يوفنتوس

” في فترته الأولى مع مانشستر يونايتد، سجل 118 هدفًا في 292 مباراة”، يتطلع الجميع في النادي إلى الترحيب بعودة كريستيانو إلى مانشستر”.

ويعد انضمام كريستيانو رونالدو إلى مانشستر يونايتد، ثالث صفقة من العيار الثقيل تبرمها إدارة النادي، بعد التعاقد مع جادون سانشو و رفائيل فاران.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد